اسباب هشاشة العظام وأعراضه


الكاتب: غفران اليوسف -

اسباب هشاشة العظام وأعراضه

مرض هشاشة العظام أعراضه وأسبابه

تعني هشاشة العظام بالعظام المنخورة، والتي تسبب الإصابة بمرض هشاشة العظام وذلك يؤدي إلى إضعاف العظام لتصبح هشة، لدرجة ان اقل الاعمال التي تقوم بها ورغم بساتطها تسبب الكسر للعظام؛ ومثل هذا الضعف يعود سبب حدوثه الى النقص الحاصل في الكالسيوم والفسفور والمعادن الاخرى اللضرورية لعظام الجسم.

قد تكون هذه الكسور التي سببها هشاشة العظام في بعض المناطق اغلبها عظام الحوض والعمود الفقري والفخذين ومفثل الكف، ومرض هشاشة العظام يصيب في الغالب السيدات، ويمكن أن يصيب بعض الرجال أيضا.

أعراض مرض هشاشة العظام

من الضروري للانسان الحفاظ على صحته وجسده وذلك من خلال بعض الامور التي يقوم بها لمنع الإصابة كهذه الأمراض، ومن أعراض هذا المرض:

  1. آلاما حالة في الظهر، فقد يحدث في بعض الأحيان انهيار في الفقرات.
  2. كسور في الفقرات، وفي الحوض، ومفصل كفي اليدين وعظام أخرى.
  3. فقدان الوزن، وملاحظة الإنحناء في القامة مع مرور الوقت.

أسباب مرض هشاشة العظام

  • من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحدوث مرض هشاشة العظام، هي:
  • العوامل الوراثية فقد تكون إصابتك بهشاشة العظام نتيجة إصابة أحد أفراد العائلة بهذا المرض وانتقل اليك عن طريق الوراثة.
  • التغيرات الهرمونية عند النساء خصوصا بعد سن اليأس، فنقص هرمون الاستروجين، الذي يزيد من فقد الكتلة العظمية، أو نقص الهرمون الذكري لدى الرجال وكل هذه التغيرات التي تصاحب التقدم في السن.
  • عدم كفاية فيتامين الكاليسيوم وفيتامين د خلال الوجبات الغذائية اليومية.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية والبدنيةالتي اها اثر كبير في تحرك وتقوية العضلات والعظام.
  • التدخين وكثرة تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وكذلك شرب الكحول.
  • تناول الأدوية الكيميائية أمثال السترويدات ومضادات التشنج، مع ازدياد نشاط الغدة الدرقية.
  • الدخول المبكر في سن اليأس أو إلى سبب عملية استئصال المبيضين.

عوامل تحسين صحة العظام

هناك بعض العوامل التي تساعد على تجنب الإصابة بمرض هشاشة العظام، وتساهم في تحسين عملها وصحتها التي لا بد من الحفاظ عليها وتطبيقها للحصول على صحة جيدة بعيدة عن الأمراض، منها:

  1. ممارسة التمارين الرياضية والبدنية، على الأقل لساعتين كل يوم او ثلاث مرات في الأسبوع وبشكل منتظم.
  2. الحصول على كميات وفيرة من الفيتامينات وخصوصا الكالسيوم الذي له دور كبير في تقوية العظام، وغيرها من المعادن المهمة الأخرى.
  3. الحصول على كميات كافية من فيتامين(د)، بحاجة الجسم اليه فهو يساعد تحفيز الجسم على امتصاص الكالسيوم في الجسم.

مضاعفات مرض هشاشة العظام

من أكثر المضاعفات التي تحدث لمرضى هشاشة العظام هي كسور العظام التي تكون عادة العمود الفقري وحوض الفخذين؛ لأنها تعتبر من العظام الأساسية التي تقوم بحمل الجزء الأكبر من وزن جسم الإنسان، وبسبب توفر الجراحات الطبية الحديثة فإن مرضى هشاشة العظام يشفون منه، إلا أن كسور عظام حوض الفخذين تسبب عجزا لدى المريض وقد يؤدي ذلك إلى الوفاة في بعض الأحيان، بسسب التعقيدات التي تحدث خلال العمليات الجراحية وخصوصا لدى كبار السن.

وتعتبر الكسور في مفاصل اليدين من الكسور المنتشرة بين مصابي مرض هشاشة العظام، وعادة ما تكون بسبب السقوط.

وقد تحدث كسور في العمود الفقري، في بعض الحالات، ولكن لا تكون بسبب التعرض لضربات أو لحوادث سقوط، وإنما لوجود ضعف في عظام الفقرات، لدرجة أنها تبدأ بالأنطباق فقرة فوق أخرى، اذ يسبب هذا الانضغاط آلاماً حادة في الظهر مما يحتاج المريض الى فترة استشفاء طويلة.

ويؤدي ظهور العدد الكبير من الكسور إلى فقدان بعض السنتيمترات من الطول، وتحول الوضعية إلى الانحناء.






رائج



مختارات