ما حكم دخول (ما) على (إنَّ وأخواتها)؟


الكاتب: غفران اليوسف - - عدد المشاهدات: 60

ما حكم دخول (ما) على (إنَّ وأخواتها)؟

محتويات


هل يبطل عمل (إنَّ وأخواتها) بدخول (ما)؟

عند دخول (ما) الكافة على إنَّ وأخواتها تبطل عملها، نحو: "إنَّما زيدٌ قائمٌ)، فـ(ما) كافة، كفت إنَّ عن العمل، عدا (ليت) وهي من أخوات إنَّ، فيجوز فيها الإعمال والإهمال، نحو:

ليتما زيدٌ قائمٌ ← (ليت) غير عاملة، و(ما) كافة.

ليتما زيدًا قائمٌ ← (ليت) عاملة، (ما) زائدة.

ويجوز ان تعطف بعد اسم إنَّ وخبرها، وللمعطوف وجهان:

الأول: النصب عطفا على اسم إنَّ ، نحو: إنَّ زيدًا قائمٌ وعمرًا.

فـ(عمرًا) معطوف على اسم إنَّ منصوب.

الثاني: الرفع عطفًا على اسم إنَّ ، نحو: إنَّ زيدًا قائمٌ وعمروٌ

وعمروٌ: مبتدأ وخبره محذوف تقديره (كذلك).

وهذا كله في حال استكمال الخبر، أما في حال لم يستكمل الخبر، فلا بُدَّ من نصب الخبر ولا يكون مرفوعًا، كما في: إنَّ زيدًا وعمرًا قائمان، ولا يصح أن نقول: إنَّ زيداً وعمرو قائمان؛ وذلك لأنها لم تستكمل معموليها.

ويصح في (أنَّ) و(لكنَّ) الرفع والنصب، كما في:

علمت أنَّ زيدًا قائمٌ وعمرا علمت أنَّ زيدا قائم وعمروٌ

ما زيدٌ قائمٌ، لكنَّ عمرًا منطلقٌ وخالدًا ما زيدٌ قائمٌ، لكنَّ عمرًا منطلقٌ وخالدٌ.

وفي (ليت) و(لعلَّ) و(كأنَّ)، لا يجوز فيها إلّا النصب، كقولنا:

  • ليت زيدًا قائمٌ وعمرًا.
  • لعل زيدًا قائمٌ وعمرًا.
  • كأنَّ زيدًا قائمٌ وعمرًا.






رائج



مختارات