تكوين الجنين في الشهر السادس


الكاتب: غفران اليوسف -

تكوين الجنين في الشهر السادس

مراحل تكوين الجنين في الشهر السادس

بعد نهاية الشهر الخامس يبدأ الجنين مرحلة جديدة من التطور فيدخل إلى الشهر السادس بتطوره وسرعة نموه فيبدو وكأنه إنسان مصغر، ويبدأ جلده بالتغير إلى اللون الأحمر ويبدأ بالتجعد، ويكسو الجلد شعرا ناعما يعرف بالزغب، ويظهر الطلاء الدهني ( مادة زيتية بيضاء ضرورية لجسم الجنين ) على الجلد، فيبدأ شعر الرأس بالنمو وكذلك أظافر أصابع القدمين.

يأخذ نمو الدماغ بالتسارع عند الجنين، وكذلك غلاف الأعصاب، ويبدأ الجنين بتكوين اول براز له ويسمى العقي ولكنه لا يقوم بالتفريغ، ويبدأ بتكوين الدهون السمراء في جسده بحيث تكون العظام أقوى وأكثر صلابة، فإذا كان الجنين أنثى تبدأ بتكوين وتركيب البيوض من هذا الشهر للحياة الجنينية، إذ تبقى هذه البيوض هاجعة إلى البلوغ والمراهقة.

يبلغ طول الجنين في نهاية الشهر السادس حوالي ٣٣ سم، ويكون وزنه ٦٠٠ غرام .

وتحدث بعض التغييرات للحامل في الشهر السادس فتكون حركات الجنين اكثر، مما يسبب شعورا واضحا بحس ضغط وشد أسفل البطن بسبب تمطط أربطة الحوض والرحم، وتظهر على الوجه التصبغات الجلدية التي تسمى بقناع الحمل ويمكن أن تظهر أيضا في منطقة البطن ولتجنبها لا بد من تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين اي فهو يساعد على تجنبها وتقليلها، فيبدأ الوجه مسمرا، وهناك بعض الأشياء التي ستعانيها الحامل كالامساك وحرقة في المعدة، وعسر الهضم، وبعض الصداع الذي يخف عند القيء والغثيان.

وقد يظهر في هذا الشهر من الحمل حس احتقان أنفي، يصاحبها نزف أحيانا، وقد يحدث تشوش في الأذن، وظهور تورم خفيف في اليدين والكعبين وكذلك القدمين والوجه، وقد تعاني بعض الحولمل من مشكلة البواسير ومن الدوالي في الساقين، وكذلك الم في الظهر والساقين، وزيادة إفرازات المهبل ويكون لونها مائل إلى الأبيض.

نصائح للحامل في الشهر السادس

عند دخول الحامل في الشهر السادس من حملها، تزداد رغبة الحامل في الاكل والشعور بالجوع المستمر؛ نتيجة نمو الجنين وكبر حجمه ومضاعفة احتياجته، فلا بد للحامل اتباع النصائح الآتية، منها:

  • اتباع نظام غذائي صحي متكامل يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي تساعد الجسم والجنين على التطور بشكل سليم، فلا بد ان يكون الغذاء يحتوي على نسبة كبيرة من الخضروات والفواكه واللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والبقوليات والنشويات.

فالنشويات مهمة جدا في الشهر السادس، فهي تساعد على توفير الطاقة للجسم ليقوم بوظائفه الداخلية وممارسة أنشطته اليومية، لذلك من الضروري تناول النشويات البنية اللون كالرز الأسمر والخبز الأسمر والشوفان والمعكرونة السمراء والبرغل لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن والألياف الصحية.

  • تجنب تناول الحلويات التي تحتوي على السكريات ومزيد من السعرات الحرارية التي تسبب زيادة في الوزن وأصابتك بسكر الحمل الذي يصيب الأمهات في فترة الحمل، واستبدالها بالفواكه الطازجة والمجففة أو تناول المكسرات والزبادي وبعض الحلوى التي يتم تحضيرها في المنزل للتحكم في مستوى السكر فيها.
  • ممارسة التمارين الرياضية البسيطة بشكل منتظم مثل المشي والسباحة والتمدد.
  • دهن البطن ببعض الكريمات التي تلين الجلد وتمنع تشققها تدريجيا بعد الولادة.
  • ضرورة زيادة عنصر الزنك وفيتامين سي في النظام الغذائي، ولذلك لمساعدة الجلد وحمايته من التشققات.





رائج



مختارات